الأحد 16 يونيو 2024

انا وزوجي وحبيبي

موقع أيام نيوز

أنا وزوجي وحبيبي في واحدة
كنت على بشاب أحبه ويحبني ولكن لم يكن قادرا على القدوم لطلبي من أهلي بسبب ظروفه المادية وفي يوم من الأيام تق شاب لخطبتي
يقيم في دبي ويملك شركة سيارات ولديه الكثير من الأموال كان شاب وسيم ولكن عنا سألني أهلي رفضت الزواج منه وقلت لا أفكر حاليا وللأسف أرغموني على الزواج منه تمت الخطبة وكان يحبني كثيرا ولكن لا أستيطع أن أتجاوب معه المهم اقتربموعد الزفاف 
وكنت على صلة دائمة بحبيبي سالم وكنا نتواصل بشكل يومي عبر الواتساب واتفقنا أنا وهو أن أخبر خطيبي بأني أحب شاب غيره ويحدث مايحدث لأني لااستطيع العيش بدون سالم وقبل موعد الزفاف بيوم طلبت أن أرى خطيبي خالد في كفتريا وقلت له أود التحدث معك بموضوع هام أخبرته بكل شيئ وماكان منه إلا أن قال لي سيقام حفل الزفاف وفي سيحصل ريدين قلت كيف لم أفهمقالدعينا نتمم العرس على خير وستعرفين بعدها

المهم تم العرس وذهبنا الى الفندق وكان سالم قد حجز بالغرفة التي بجانبنا دون علم زوجي دخلنا للغرفة وقال زوجي سأعمل دوش واتي أمسكت هاتفي وكلمت سالم أيوا حبيبي سألني هل حصل شيئ
قلت لا قال لي إذا اقترب منك فقط أي وأنا سأسمع صك واتي اليك بعد عشر دقائق خرج زوجي من وقال لي أين هو حبيبك ليأتي ويأخذك صعقټ مما قال كيف يأخذني وأنا زوجتك فقال أطلقك ذهبين معه
ويبقى الموضوع سري لبعد ثمانية شهور كي لا أحد يشكك بشرفك فلو علموا اني طلقتك الان لشككو فيك وحصلت مشاكل كثيرة لك كان يتحدث بكلام صحيح ولكن شعرت بأنه حزين قلت له سالم في الغرفة المجاورة لنا قال أخبريه أن يأتي إلى هنا وفعلا طرق الباب وأتى سالم وعنا جائت عينه بعين زوجي صمت الاثنين وانصوا ثم قالوا سويا أنت قلت ما الذي يحصل هل تعرفون ب هل تقابلتم من قبل صمتوا مجددا 
قال زوحي لسالم أجلس على رأسه وأطرق في الأرض وكأنه وبعد صمت طويل قال زوجي ل سالم فعلا كدين تدان فقال أنا سأخبرك بالقصة قبل ثلاث سنوات كنت على بأخت سالم ركت خطيبها لأجلي لأنها تحبني وعنا حصل بيننا ماحصل تركتها وسافرت قلبها دون أن ابه بها وبعد فترة علمت أنها توفت ب سير وقلت لقد ذهب سرها معها ولكن بعد أيام اتصل بي أخاها سالم وكانت قد أخبرته بكل شيئ وقال لي إن الله لن يضيع حقها فقد ذهبت وهي حزينة لما فعلته معها ضخكت بيني وبين نفسي لما قاله
ولم أتوقع أنه سيأتي اليوم الذي سيسترد حقها بهذه الطريقة فليشهد الله أني أحببتك وشغفت بك علقت بك كثيرا وعنا أخبرتيني بالكفتريا عن حبيبك توقعت أنك تمزحين وها قد أتى اليوم الذي يرد الحق لصاحبه وأن أشرب من نفس الكأس الذي أشربت به غيري وها هو اليوم الذي به قلبي مع من أحببت ك قلب من أحبتني وقام بتطليقي وقال أنه سيخبر الكل أنه هو سبب الطلاق وسيقول أني اكتشفت أنه يعمل بشيئ ممنوع وطلبت الطلاق وبهذا لا أحد يلو ولايشكك بي.
ركنا وغادر وها أنا اليوم أعيش مع الشخص الذي أحببته لتتحقق عدالة كدين تدان